قائمة الجوال

 
التسجيل 

قم بالتسجيل الان فى المنتدى

 
البحث المتقدم  

البحث فى المنتدى

 
التعليمات 

اطلع على تعليمات المنتدى

 
مشاركات اليوم 

المشاركات االجديدة فى المنتدى

 
اتصل بنا 

ساهم فى تطوير المنتدى

مرحبا بك

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


العودة   شعراء عنيزة > شعــــراء الفصحــــــى > أحمد بن صالح الصالح


أحمد بن صالح الصالح

العودة شعراء عنيزة > شعــــراء الفصحــــــى > أحمد بن صالح الصالح تحديث الصفحة غفرانك اللهم


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2007, 12:24 PM   [1]
 





 






غفرانك اللهم


سبحانك.. اللهم..!!

أحداث الزمان

يهز طارقها القلوب

ويذهل الألباب

يستغشي الغويَّ

ويَنْفُذُ النفس المنيبه

فإذا فجاءة ذلك الحدث المُرِنِّ

تمور في الافاق

تأتي مثل رجع الطرف

تطوى صفحة

وبمثلها.. يأتي

نجيب أو نجيبه

والأرض.. يأخذها المخاض

وحالها..؟!

بين الضلالة والهدى

والقيصر الختَّار

والأمم المصادرة الأمان أو الربيبه.

والناس..؟!

بين مؤمِّل

أو خائف وقع المصيبه.

غفرانك اللهم..!!

لا جزعاً من الحتف المجلجل

إنها البأساء..؟!

يوْهى وقعها

وفضاء لجتها رؤى

أحداثها.. شُوْهُ الوجوه

تدير أزمنة كئيبه.

سبحانك اللهم..!!

آمنت القلوب وأخبتت

والله يقضي ما يشاء

ولا معقب للثواب أو العقوبه.

ولكل نفسٍ.. أينُها

في لحظة النزع الرهيبه.

ذهبَ الكرام بمجدهم

ويجيء بعدهمو كرام

هكذا الدنيا

لها في كل حادثة حديث

إنها الدنيا العجيبه.

تُطوى صحيفة خاملٍ

وتضيء صفحات الكريم المجد

عمراً خالداً

من بعد ما تخبو الحياة به

من الدنيا الرحيبه.

يا راحلاً..!!

أخذت بذكراه القلوب

مواسماً..

ولعاً بذكراه الحبيبه.

إن كان عمرك

حافلاً بجلائلٍ

فالله في كرم

يجازى للمكارم

بالحميد من الثناء وبالمثوبه

ولئن تخرَّمَنَا الوداع

ففى الخليفة

ما يؤمله هنا شعب

وتنشده العروبه.

وبما يجيء..

كصيِّبٍ

تربو به الأرض الجديبه.

المسلمون..؟!

لهم به أمل

يعيش همومهم

ويد تواسى الجرح

في السنة العصيبه

وبما يكون الحق

فيه السمعَ

والبصر المُجَلّى الرأي

يأتي بسطة النفس الأريبه.

وطن.. بأعناق الرجال

تصونه الأيدى القوية

بالجليل من المحامد

لن يَطَال شموخ قامته

ولن تختانه

الفتن الشَّعُوبه.

وطن بهذا المجد

تطلبه النهى

وتقيمه الهمم الدوؤبه.


00000000000


12/7/1426هـ


توقيع روح التميمي
تكلم حتى أراك ..!
رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأهل , غفرانك


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ياسهيل ودعت الأهل والقرايب روح التميمي عبدالعزيز ابرهيم الجمعي 0 2007 04:26 PM

الساعة الآن 11:58 AM
   
 
الساعة الآن 11:58 AM
Powered by vBulletin™ Version 4.1.9 Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
Des By YsOrI
الحقوق محفوظه لشعراء عنيزة 2004-2014