قائمة الجوال

 
التسجيل 

قم بالتسجيل الان فى المنتدى

 
البحث المتقدم  

البحث فى المنتدى

 
التعليمات 

اطلع على تعليمات المنتدى

 
مشاركات اليوم 

المشاركات االجديدة فى المنتدى

 
اتصل بنا 

ساهم فى تطوير المنتدى

مرحبا بك

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


العودة   شعراء عنيزة > شعــــراء الفصحــــــى > إبراهيم بن محمد الدامغ


إبراهيم بن محمد الدامغ

العودة شعراء عنيزة > شعــــراء الفصحــــــى > إبراهيم بن محمد الدامغ تحديث الصفحة عنيزة الفيحاء


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2007, 07:48 PM   [1]
 





 






اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *`·.الفراشة*`·. مشاهدة المشاركة



عنيزة الفيحاء

نـَشـَرَ الدُّكـْـتـُورُ عبدالله العثيمين قـَصـِيْـدَة ً بـِعـُـنـْوَانِ (العـــَـوْدَة) يـَتـَعـَشـَّّـقُ فـِيـْهــَا
بـَقـَـاءَ الآثــَارِ فـِي مـَدِيـْـنـَةِ عـُنـَيْزَة عـَلـَى مـَاكـَانـَتْ عـَلـَيْـهِ مِنْ قـَبـْـلُ ، مِـنْ بـُيــُوتِ الطـّـِيْنِ
وَالأَزِقــَّـةِ الضـَّيــّـِـقـَةِ ، فـَكـَانـَتْ هَـذِهِ القـَصـِيـْـدَة ُ مـُعـَارَضـَة ً لـَهُ وَأَنَّ الجـَدِيـْـدَ
لابـُدَّ أَنْ يـَكـُونَ مـَعَ بـَقــَـاءِ القــَدِيــْمِ ،
وقـَدْ نـُشـِرَتْ هَـذِهِ القــَصـِيْـدَة ُفـِي دِيْــوَانِ
(شـَرَارَة الثــَّأْرِ:ص25)..



ماذا على الشعر إن أغفى وإن ذهبـا=مـا دام ينصـح بـالآلام مختضبـا؟
مـاذا عليـه وقـد جفـت منابـعـه=وبـات باليـأس والإمحـال ملتهبـا؟
أللهوى أم الساري الطيـف نضرمـه=أم لليالي التي راشـت لنـا النوبـا؟
كـلا ومـا سـر كـلا فـي متاهتنـا=إلا الفنـاء أراد الحـب أم غضـبـا
يا باعث الجرح من أعمـاق رقدتـه=هلا رسمت علـى أسـراره النصبـا؟
وقمت تطـوي علـى جثمانـه كفنـا=مـن بعـده ينفـض الآلام والتعـبـا
ما ضر لو سار خلف النعش موكبنـا=وحالـم الأنـس فينـا قـام منتحبـا؟
فما لتابوتنـا المسلـول مـن صلـف=إلا وفي قائميـه السـوس قـد لعبـا
فاستبق مافي خيال الدهر من طُـرف=مطلولة واحمـل الكبريـت والحطبـا
وامدد الى بسمـة التاريـخ كـل يـد=وانس الهوى في ركام الطين حيث خبا
ما للصبا وهـو غـض رافـة نغـم=حلو و في مقلتيه الحـب قـد نضبـا
يطوي على الفقر والإملاق شرعتـه=ويزرع اليأس فـي الآفـاق مغتربـا
كأنـه خطـت الأوهــام سيـرتـه=يستبطن الحزن والإفـلاس والسغبـا
ما سام في الليالـي السـود سائمـة=إلا تشـرب مـن أخلافهـا النصبـا
وما أسـدر لخطـب ضرعهـا نكـدا=إلا ودرت لـه الإعــدام والحـربـا
يـا ويـل أوغـذت لليـأس فلذتهـا=فبـات بالويـل والتشريـد منتقـبـا
يطوي علـى الـذل أشـلاء ممزقـة=ويخنـق الذكـر فـي إدلاجـه رهبـا
فامدد إليـه يـد الإلهـام فـي أمـم=واردد إليه مـن الآمـال مـا سلبـا
كذلك النجـم للسـاري يلـوح هـدى=وأنـت نجـم لسـارٍ بـات مكتئـبـا
فمـا العـزاء لركـب أنـت ملهمـه=إذا استكان لعسف الدهـر أو حجبـا؟
ياموغلا في ظـلام الأمـس تمسحـه=بأفقـك الرحـب منسوبـا ومنتسبـا
هلا انطلقت بذكـراك التـي عبـرت=إلى المجاهل تبنـي مهدهـا الخربـا؟
مـا بيـن رس مـن الآمـال ترقبـه=وحالق من غـرار العـز قـد صلبـا
أفديـك بالنفـس لا ترجـع بذاكـرة=فالذكريـات تثيـر الشـك والريـبـا
إني على العهـد لـم أبخـل بقافيـةٍ=مهما انطوى السفر لـلآلاف أو قلبـا
فموكـب المجـد مـا زلنـا نسايـره=ورب يـوم يقيـم الصـرح منتصبـا
نجني به من جنـى الآمـال كـل يـد=للمنجديـن ونبنـي فيـه مـا صعبـا
فمـا الدعـاء لأرض النـور مغفـرة=ولا البكـاء عليهـا يفتـن الذهـبـا
لو كان للشعر فـي (فيحائنـا) سبـب=تزهـو بـه لابتدرنـا ذلـك السببـا
أو كان للنـدب فيهـا موكـب غـرد=لكـان منـا إليهـا النـدب محتسبـا
فارفق بنا فـي متـاه اللـوم إن لنـا=عذراً وأنت الذي تستكشـف الحجبـا
خذ من سنا العز مـا يحلـو لرائـده =وانس الهوى في غبار الجهل معتصبا
فموكب النور فـي أرضـي طلائعـه=تستبدل الأمس باليـوم الـذي قربـا
يوم لـه فـي رؤى التاريـخ بـادرة=مشبوبة الذكر تحمي الحـظ والأربـا
تطالـع المجـد فـي إبـان ثورتـه=وترسـم الخلـد فـي إدلالـه طربـا
فهذه مـن سنـا بـرق العـلا شعـل=تستهدف الطين والأنقـاض والقببـا
وتبعث الفن فـي تشييـد مارسمـت=أيدي البناة الذين استأصلـوا العتبـا
ياموسـع الفـن والعمـران موجـدة=لاتقطع الرأس كـي تستنبـت الذنبـا
فما ادكار القديم السمج فـي وطنـي=(عنيـزة) اليـوم إلا عبـرة ونـبـا
فاستبق فـي موكـب الآثـار نـادرة=من غابر الدهر واطلب بعدها الشهبـا
فالنور لا يفقـد الديجـور فـي فلـك=يستمريء الصعب أو يستعذب الطلبـا
سيمسح الغيمـة السـوداء باسطهـا=وينشـر الفـن والإبـداع والعجـبـا
فما بلادي التـي فـي الغيـم سدتهـا=إلا الجديد الـذي لا يعـرف العطبـا
لهـا مـن الموفـد البانـي ملامسـة=يخضر منهـا فجـاج عامـر وربـى
تميس فـي حيلهـا الميـاس حالمـة=وتسبق الفجـر فـي آمالهـا صببـا
لهـا علـى صفحـة التاريـخ واردة=من الفضائل زانـت باِسمهـا الكتبـا
أيـام كانـت صبـا نجـد تروقـهـا=بالمكرمات وكـان الحـظ قـد غلبـا
تعنو إليهـا مـن الآفـاق كـل يـد=للطيبـات ويزهـو سوقهـا حسـبـا
كأنـهـا للمغـانـي درة شـرقــت=بنورها الأرض زهـواً فاتنـا وصبـا
لكـل أفـق عليهـا مـورد عـطـرٌ =يستقبـل الخيـر والإدرار والنشـبـا
فمـا لبغـداد أو للشـام فـي وطنـي=من صائب الخيـر إلا بعـض ماندبـا
وما لساحات عمـرٍو وهـي عامـرة=بالخير في مصر إلا ما اجتبـى وجبـا
فسوقها المورد الصافـي لكـل نـدى=وساحها من نمير العـز قـد شربـا
وأهلها المنجـدون استلهمـوا سننـا=للعالميـن بحبـل الله قـد عصـبـا
لهم علـى كـل نجـم سابـح فلـك=في طرتيه رهـان المجـد قـد كتبـا
يبنون في كـل بيـت عـز قاصـده=ويستجيبـون للـداعـي إذا طلـبـا
أَسْدٌ كما تعشق (الفيحـاء) دوحتهـم=وسـادة يحكمـون العلـم والأدبــا
لا الجهل يطمس عن ماضي فضائلهم=عين الرضى أو يقول الحق ما ذهبـا
فأمسهم بالهـدى والفضـل معتصـم=ويومهم للغـد الزاهـي قـد انتسبـا
يستلهمون مـن الماضـي عزائمهـم=ويضرمـون مـن المستقبـل اللهبـا
لا يعثـرون وفـي أردانهـم شـمـم=هامـت (عنيـزة) فيـه عـزة وإبـا




منقول عن الزميلة في مجلس عنيزة (الفراشة)


توقيع روح التميمي
تكلم حتى أراك ..!
رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الفيحاء , عنيزة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الوسيمه ياهل الفيحاء ابوفارس منتدى المواضيع العــــامة 8 2007 01:24 AM
عنيزة الفيحاء / إبراهيم الدامغ روح التميمي عنيزه في عيون الشعراء 0 2007 07:50 PM

الساعة الآن 03:23 AM
   
 
الساعة الآن 03:23 AM
Powered by vBulletin™ Version 4.1.9 Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
Des By YsOrI
الحقوق محفوظه لشعراء عنيزة 2004-2014