قائمة الجوال

 
التسجيل 

قم بالتسجيل الان فى المنتدى

 
البحث المتقدم  

البحث فى المنتدى

 
التعليمات 

اطلع على تعليمات المنتدى

 
مشاركات اليوم 

المشاركات االجديدة فى المنتدى

 
اتصل بنا 

ساهم فى تطوير المنتدى

مرحبا بك

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


العودة   شعراء عنيزة > شعــــراء الفصحــــــى > محمد بن عبدالله العود


محمد بن عبدالله العود

العودة شعراء عنيزة > شعــــراء الفصحــــــى > محمد بن عبدالله العود تحديث الصفحة حنين


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2008, 03:20 PM   [1]
 





 








حنين
نظمها وهو في دولة الإمارات العربية المتحدة




وحدي هنا وعيون الليل ترتقبُ

------------------- كأنني هاربٌ أودى به الطلبُ

وحدي أغالبُ أشواقي فتغلبني

------------------- وحدي أواجهُ أحزاني فتنتصبُ

أين الأحبةُ؟ لا همسٌ ولا صخبٌ

------------------- أين الأحبة؟ لا حزنٌ ولا طربُ

أين الأحبةُ من عزّوا.. ومن لهُمُ

------------------- في القلبِ متّسَعٌ يحنو.. وينقلبُ


ودعتهم ودموع القلبِ نازفةٌ

------------------- قلباً.. وفي العينِ من آثارها سلبُ

هبني سلوتهم - كُرهاً - الى أجلٍ

------------------- فكيف أسلو التي سلوانها العطبُ

تلك التي نَسَجَت قلبي لصورتِها

------------------- فما تزالُ بهِ خفّاقة تجبُ

دار الهوى.. سحره.. عيناه.. سطوته

------------------- إقباله.. صدقه.. فيحاؤه.. الأرب

عنيزة الحب لا أرضٌ تعادلها

------------------- حباً.. أأمكثُ أم في الكون أغتربُ

عنيزةُ الأمُّ والأحلامُ والنشبُ

------------------- عنيزةُ النخلُ والتاريخُ والحسَبُ

قد كنت فوق ثراها نخلةً شهقت

------------------- منها النجوم.. وكانت فيّ تختصب

حتى نزعتُ فما أدري أفي جسدي

------------------- روحي.. أم الروح في حاراتها تثِبُ؟

إذا ذكرت بها عزاً نعمتُ بهِ

------------------- صفقت كفيّ وجداً ثم أنتحبُ

وإن سمعتُ لها ذكراً تملّكني

------------------- من نشوةِ السُكرِ.. ما يُمْحَى به التعب

ولو بصرت لها رسماً تزينه

------------------- على الخرائطِ تجثو عنده الركبُ

أحدّث القومَ عنها كل أمسية

------------------- مفاخراً.. ودموعُ الروحِ تنسكِبُ

ولا يلامُ مُحِبٌّ في توجّـدِهِ

------------------- يكفيه من لَهَبِ الأشواقِ.. ملتهب

فأين أيامها اللائي سعدت بها

------------------- طفلاً.. فوقدةَ عمرٍ فيّ تحتجبُ

وأين مني ليالي الأنس راقصة

------------------- جنبَ المصفّرِ.. سيقت نحوهُ السحبُ

حيث الغضا.. توقد الأحشاءَ جمرتُهُ

------------------- كأنها من سعير الشوق تلتهبُ

أم أين مجلسُ علمٍ كنتُ أنشِدُهُ

------------------- في موئلِ العلمِ حيثُ الذوقُ والأدبُ

أم أين.. أم أين.. ضاعت كلُّ أمتعتي

------------------- وغاب بدري.. فليلي واجمٌ كَئِبُ

بدَّلْتُ فيها بلاداً لا مقيل بها

------------------- من البلاد التي يرمى بها السببُ

عند الخليجِ أناجي موجهُ ضجراً

------------------- فلا يحير جواباً وهو يضطربُ

فيا نسيم الهوى الغربيّ هل خَطَرَتْ

------------------- أنسامُ بشرِكَ في نجدٍ لها خبب؟

فجزت فيحائي الخضراء فانبعثت

------------------- روائح الشوقِ في برديكَ تنسحبُ

حتى إذا جئتنا نحو الخليج بها

------------------- تصارعُ الموجَ.. فاحَ الحبّ والوصَبُ

فإن تؤبْ ذاتَ يومٍ مشرقاً عجلاً

------------------- فدونك الوجدُ والأشواقُ والنصبُ


توقيع روح التميمي
تكلم حتى أراك ..!

التعديل الأخير تم بواسطة وضاح ; 2015 الساعة 07:57 AM
رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
حنين


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الساعة الآن 02:18 AM
   
 
الساعة الآن 02:18 AM
Powered by vBulletin™ Version 4.1.9 Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
Des By YsOrI
الحقوق محفوظه لشعراء عنيزة 2004-2014