قائمة الجوال

 
التسجيل 

قم بالتسجيل الان فى المنتدى

 
البحث المتقدم  

البحث فى المنتدى

 
التعليمات 

اطلع على تعليمات المنتدى

 
مشاركات اليوم 

المشاركات االجديدة فى المنتدى

 
اتصل بنا 

ساهم فى تطوير المنتدى

مرحبا بك

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


العودة   شعراء عنيزة > شعــــراء الفصحــــــى > عبدالرحمن المنير النفيعي


عبدالرحمن المنير النفيعي

العودة شعراء عنيزة > شعــــراء الفصحــــــى > عبدالرحمن المنير النفيعي تحديث الصفحة واستأثرتْ بأريجِهِ أمّ القرى


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2008, 03:15 AM   [1]
عضو جديد


 





عضو جديد


 






كيف السبيل


شعر الأستاذ: عبدالرحمن المنير النفيعي - عنيزة

في رثاء الشيخ : عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - رحمه الله تعالى .


الله أكبر كم تَموجُ من الورى=زمرٌ إليك قد اعتراها ما اعترى
نزل القضاء بساحها وتقلدت=لحن النشيج ببطن مكة أحمرا
والأخشبان ومن على بطحائها=مهجٌ تذوب حشاشة وتحـسرا
عظم المصاب ولامصاب سوى الذي=خطف القلوب برمحه وتخيرا
تلك الجموع بقضها وقضيضها=من كل صوب بالمصاب تأثرا
من رائح جعل الهجير وقوده=أو مدلجٍ مارده طول السرى
لم يدر ما خطر الطريق وقدره=فالخطب أعظم أن يرى ويقدرا
رمز الوفاء لشيخهم ولبازهم=إرث تبلغه السنون الأعصرا
حملوه من فوق الرقاب مبجلا=شحّ الزمان بأن يعاد مكررا
والتفهم صمت بصرّة نعشه=وأتى النشيج بُعَيدَ ذاك معبرا
وإذا المصائب بالضعيف تفردت=صدّقت عيني إن تكذب ماترى
كلٌّ يكفكف دمعه بردائه=وأنا الذي كفكت دمعي أنهرا
قولوا لمن رُزِق التجلدَ ساعة=كيف السبيل بأن تصابَ وتصبرا
لو أن مابي من مصيبة والدٍ=فوق المشقّر لاستحال تكسرا
سبحان من جعل القلوب بحبه=والعروة الوثقى على كل العرى
ماكان بالفظّ الغليظ يهابه=راجٍ ولا الغصنِ الرطيب فيُعصَرا
عُليا الخلائقِ بالعباد تفرقتْ=وأتين من يمناه مسكًا أذفرا
بالعلم بالبذل السخيّ بحلمِه=أضفى على التاريخ وجها نيرا
ماضَلّ مَنْ نبراسُه في قلبه=نفذَ القفارَ شعابَها و الأبحُـرا
ساق اليراعةَ والكتابَ ورأيَه=وأتى الثغورَ على الحدود وحرّرا
لولاه والقومُ الكرام لما اهتدى=قلمٌ على الدرب الغوي تعثرا
في عالمٍ أكلَ القويّ ضعيفَه=والثعلبان يريد أن يتنمرا
ياغادياتِ المزنِ من تلك الرؤى=ماضرّ قبرا من غمامِك أن جرى
فاستنبتي في قبره زهَر الربا=فهو الجدير بأن يعز ويذكرا
نجم تألق في السماء ضياؤه=وطوى المسير وصار من حظَّ الثرى
كلّ البقاعِ تريدُه ذكرًا لها=واستأثرتْ بأريجِهِ أمّ القرى


نقلا عن كتاب
( إمام العصر - سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز)
تأليف: د. ناصر مسفر الزهراني .

رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمّ , القري , بأريجِهِ , واستأثرتْ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رثاء علي القري لـ علي ابوماجد مظلوم علي الماجد (ابوماجد) 0 2012 05:36 PM
هذي عنيزة / علي القري روح التميمي عنيزه في عيون الشعراء 2 2007 08:50 AM
علي القري والمسيميري روح التميمي علي ابراهيم القري 0 2007 07:11 PM
ترجمة علي القري روح التميمي علي ابراهيم القري 0 2007 11:44 AM
الشاعر علي القري رحمه الله ابوسحر منتدى المواضيع العــــامة 12 2005 08:34 PM

الساعة الآن 02:13 AM
   
 
الساعة الآن 02:13 AM
Powered by vBulletin™ Version 4.1.9 Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
Des By YsOrI
الحقوق محفوظه لشعراء عنيزة 2004-2014