قائمة الجوال

 
التسجيل 

قم بالتسجيل الان فى المنتدى

 
البحث المتقدم  

البحث فى المنتدى

 
التعليمات 

اطلع على تعليمات المنتدى

 
مشاركات اليوم 

المشاركات االجديدة فى المنتدى

 
اتصل بنا 

ساهم فى تطوير المنتدى

مرحبا بك

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


العودة   شعراء عنيزة > شعــــراء الفصحــــــى > عبدالله بن حمد السناني


عبدالله بن حمد السناني

العودة شعراء عنيزة > شعــــراء الفصحــــــى > عبدالله بن حمد السناني تحديث الصفحة الجزء الأول من السيرة الأدبية لأمير الشعر المعاصر الجد عبد الله الحمد السناني


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2009, 06:42 PM   [1]
عضو جديد


 





عضو جديد


 






ترجمـة
حكيم الشعراء
عبد الله بن حمد السناني
كتبها
ابنه الدكتور عصام بن عبد الله السناني
عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية
وعضو مجلس الإدارة الأول بالجمعية العلمية السعودية للسنة وعلومها
وعضو اللجنة العلمية لفتوى الحج في وزارة الشؤون الإسلامية
وعضو لجان المناصحات الفكرية بوزارة الداخلية
(إجابة على أسئلة طلاب بحث التخرج في كلية اللغة العربية)
(1430هـ)
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى وآله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد ..
فقد تردد عليّ بعض طلاب الدكتور الفاضل إبراهيم المطوع طالبين الإجابة على بعض الأسئلة التي طرحوها عن الوالد الأديب والشاعر الحكيم عبد الله بن حمد السناني رحمه الله ضمن بحث التخرج للطلاب في شعر الوالد رحمه الله ، فطلبت منهم الإمهال لكثرة الأعمال العلمية في الكلية وخارجها ، فكنت كلما اتصلوا بي اعتذرت ، حتى إذا جاء دور الإجابة على أسئلتهم في ترتيب جدول الأعمال العلمية على الطاولة متزامناً مع قرب انتهاء الفصل الدراسي ، فأخبرتهم أني سأكتب لهم أشياء يسيرة في وريقات على عجل ، لكني ما إن بدأت بالإجابة على الأسئلة التي وجهها إليّ الطلاب إلا وأثارت فيّ أشجان وذكريات فتدفقت المعلومات ، فما زلت أثبت بعضاً وأزيل بعضاً حتى تكاملت هذه الترجمة التي يراها القارئ في هذه السطور ، فشكر الله للدكتور الفاضل إبراهيم المطوع الذي كان سبباً لنشر فضيلة للوالد طويت ، خاصة بعد مضي إحدى وعشرين سنة ونيف على وفاته رحمه الله ، فنشأ جيل لا يعرف عن أمير الشعر المعاصر شيئاً كما سماه بعض معاصريه ، ومـــاذا قدم لإثراء أدب أمته ووطنه ، لأن غالب من كان اليوم دون الثلاثين ربما لم يسمع بالوالد رحمه الله ، وربما سمع به من هو في عقد الأربعين من أبناء جيلي. وبمناسبة الإلحاح على نشر هذه الترجمة في المنتديات فإني أرجو من كل من يصله حرفي من زملاء الوالد الفضلاء أو طلابه الأوفياء في أنحاء المملكة أن يقوم كل منهم بتزويدي بما عنده من قصائد للوالد رحمه الله ، وكذلك ما يعرفه عن سيرته التي لم يطلع عليها إلا هو في أثناء تدريسه قديماً أو في عمله الإداري أو في مجالسه الأدبية على العنوان أدناه ؛ لأني عازم بإذن الله على أن أخرج كتاباً يشتمل على سيرة الوالد الشخصية والتعليمية والإدارية والأدبية في مختلف مراحل حياته وربط ذلك بقصائده التي قالها بتلك المناسبات على قدر المستطاع ، حتى نؤدي شيئاً من حقه علينا رحمه الله ، وحق البلدة التي أنجبته بتخليد سيرة فذة لأحد أبنائها العصاميين ممن جمع بين الأصالة والمعاصرة في أدبه مع تمسكه بثوابت وأخلاقيات دينه بالرغم من رياح التقلبات العاصفة التي عصفت في أبناء جيله يمنة ويسرة ليكون قدوة يحتذي بها أبناء هذا الجيل من الأدباء والمثقفين ومن بعدهم. واستطراداً أرجو من مؤرخي عنيزة والمهتمين بوثائقها الكرام ــ تعاوناً منهم على الخير ــ تزويدي على العنوان المذكور بكل ما يتعلق بأحد من علماء أو أدباء العائلة الآخرين ــ كما حصل من أخي المؤرخ الدكتور الفاضل أحمد البسام ــ ؛ لأني كذلك أعتزم بإذن الله تأليف كتاب عن علماء وأدباء عائلة السناني العامرية ، ومع أني أخوض في غير فني على حساب ما أحسن ، فقد وجدتني مضطراً لذلك حين لم يستجب أحد من أهل هذا الفن لندائي الذي ناديت به قبل سبع سنوات للقيام بهذا العمل ، وقد قال صلى الله عليه وسلم :"خيركم خيركم لأهله".

وكتبه : د.عصام بن عبد الله بن حمد السناني
على العنوان التالي : كلية الشريعة وأصول الدين بالقصيم – قسم السنة
أو ص.ب (201) عنيزة الرمز البريدي (51911)
أو على البريد الإلكتروني esam-snane@hotmail.com
أو برسالة استدعاء مبررة لا مهاتفة على الجوال [0505177624]
ترجمة الوالد عبد الله بن حمد السناني رحمه الله
* نسبه وعائلته : هو حكيم الشعراء عبد الله بن حمد بن علي بن محمد بن إبراهيم السناني الحميدي السبيعي العامري ، فآل السناني في عنيزة من آل أبو سبيع من آل علي من العُونْة من بني حميد من بني عامر من سبيع بن عامر. ولد رحمه الله في بيت علم وأدب ، فجده الشيخ علي بن محمد السناني رحمه الله المتوفى سنة (1339هـ) والذي عُدَّ من كبار العلماء في عصره وعرض عليه القضاء مرات فامتنع ، وتتلمــذ على يديه جماعة منهم : الشيخ صالح العثمان القاضي والشيخ عبد الرحمن السعدي رحمهما الله ، وكان يفد عليه الملك عبد العزيز رحمه الله إذا حضر إلى عنيزة. بل من الثابت عندنا أنه قد أمدّ الملك عبد العزيز ببعض المال ــ قيل : بألف جنيه ذهب ــ لما احتاج لذلك في إحدى مرات وفود الملك عليه ؛ لأنـــه كان غنيــاً رحمه الله. ولما توفي رحمه الله ووضع في قبره جلس تلميذه ووالد زوجته الثانية قاضي عنيزة الشيخ صالح بن عثمان القاضي معتمداً على قدميه واضعاً راحتيه على وجهه ومرفقيه على فخذيه وهو يبكي ، فقيل له في ذلك ، فقال : لا أبكي على السناني ، وإنما أبكي على العلم الذي ذهب في صدره لم يورث. وكذا فعمُّ أبي الوالد الشيــخ عبد العزيز بن محمد السناني رحمه الله الذي توفي في الشام سنة (1326هـ) ورثاه العلامتان شكــري الألوسي وجمال الدين القاسمي فقال الأخير عنه (كما في الرسائل المتبادلة بين الشيخين تحقيق العجمي) : "فلقد كان من الفقهاء النبهاء والحنابلة الأتقياء ، يذكر هديه ووقاره وسكونه وتؤدته وحلمه حاله حال السلف ، ولعمر الحق لو كان في عصر القشيري لأدرجه من رجال الرسالة بل هو فوق ذلك". وكذا والد جده الشيخ محمد بن إبراهيم السناني رحمه الله العالم الورع وتلميذ مفتي نجد الشيخ عبد الله أبابطين رحمه الله الذي خلفه على قضائها لما سأله أهل عنيزة عند رحيله عّمن يصلح للقضاء بعده فأشار بالجدّ رحمه الله. وله قصة مشهورة في نصرة دعوة الشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب ذكر الدكتور أحمد البسام صورة رسالته في ذلك في مجلة الدرعية (العدد 14 في ربيع الآخر 1422هـ) ، توفي رحمه الله بعد ولاية القضاء بستة أشهر سنة (1269هـ). ولقد ترجم لهم ولغيرهم من طلبة العلم في الأسرة كل من ألف في تراجم علماء نجد. ومما يذكر هنا أن الوالد عبد الله رحمه الله اجتمع له شرف الانتساب لبيوتات العلم في عنيزة من جهتين ، فوالده الجد حمد رحمه الله اجتمع له جدان عالمان من جهتي أمه وأبيه : فجده من جهة أبيه الشيخ القاضي محمد بن إبراهيم السناني المتقدم ذكره ، وأما جـده من جهة أمـه فهو كذلك قاضي عنيزة وعالمها وخطيب جامعها جدّنا الشيخ عبد الرحمن بن محمد القاضي المتوفى رحمه الله سنة (1261هـ) والذي لم يخلف ولداً ذكراً وإنما كان له أسباط من ابنتيه : الجدّة مضاوي الــتي تزوجها الشيخ عــليّ فأنجبت منه أربعة أبناء أحدهم جدي حمد ، وكان لها قبل ذلك ابنان من زوجها الأول من عائلة القاضي ، اجتمع ستتهم في بيت الجد علي رحمه الله. وله كذلك أسباط من ابنته الثانية من عائلة البسام رحمهم الله جميعاً. ولما ترجم له الشيخ عبد الله البسام رحمه الله في كتابه "علماء نجد في ثمانية قرون (2/88) قال : "تقيم هذه الأسرة في مدينة عنيزة منذ أزمنة بعيدة ، والمترجم من أسرة علميه ، فجده وجد أبيه وأعمام جده (الصواب أعمام أبيه) من كبار علماء عنيزة".وكان الشعر يسري في هذه العائلة ، فأخوا الوالد وشقيقاته ووالدته وبعض أبناء عمه رحمهم الله كانوا يجيدون الشعر الشعبي.
(يتــــــبع) ....

رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لأمير , من , الأدبية , المعاصر , الأول , الحي , الجزء , السيرة , الشعر , عبد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجزء الثاني من السيرة الأدبية لأمير الشعر المعاصر الجد عبد الله الحمد السناني hael1 عبدالله بن حمد السناني 9 2009 05:27 AM
أوسع ترجمة لشاعر عنيزة الكبير عبد الله الحمد السناني مع قصائد تنشر لأول مرة hael1 منتدى المواضيع العــــامة 16 2009 04:53 AM
أوسع ترجمة لشاعر عنيزة الكبير عبد الله الحمد السناني مع قصائد تنشر لأول مرة hael1 جديد شعراء عنيــــزه 0 2009 03:55 AM
رثاء عبدالله الحمد السناني روح التميمي عبدالرحمن العبدالله الهقاص 0 2007 12:43 PM
أبوحمد .. (الجزء الأول) روح التميمي سليمان العليان 0 2007 11:07 AM

الساعة الآن 04:25 PM
   
 
الساعة الآن 04:25 PM
Powered by vBulletin™ Version 4.1.9 Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
Des By YsOrI
الحقوق محفوظه لشعراء عنيزة 2004-2014