قائمة الجوال

 
التسجيل 

قم بالتسجيل الان فى المنتدى

 
البحث المتقدم  

البحث فى المنتدى

 
التعليمات 

اطلع على تعليمات المنتدى

 
مشاركات اليوم 

المشاركات االجديدة فى المنتدى

 
اتصل بنا 

ساهم فى تطوير المنتدى

مرحبا بك

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


العودة   شعراء عنيزة > شعــــراء الفصحــــــى > شعراء اخرون .... > عبدالرحمن بن عبدالله الواصل


العودة شعراء عنيزة > شعــــراء الفصحــــــى > شعراء اخرون .... > عبدالرحمن بن عبدالله الواصل تحديث الصفحة لكَ فِينَا كُلُّ العُيُـونِ مَضافَـهْ


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2009, 02:47 PM   [1]
عضو جديد


 





عضو جديد


 






قصيدة الدكتور" عبدالرحمن بن عبدالله الواصل " التي ألقاها في حضور( وزير الثقافة والإعلام ) الدكتور : إياد مدني , يوم زار عنيزة ,
وفيها يشير إلى أحقية محافظة " عنيزة " في نادٍ أدبي خاص بها , خاصة أنها كانت ومازالت محضن الشعر والشعراء والأدباء منذ العصر الجاهلي :


لكَ فِينَا كُلُّ العُيُـونِ مَضافَـهْ=مَا أقَمْتُم وَكُـل قَلْـبِ شِغَافَـهْ
فِيكَ مَاسَتْ عُنَيْزةٌ فِـي لِقـاء=مَدَّ مِنْ حَولِها السُرورُ ضِفافَـهْ
مَرْحَباً مَرْحَباً وأهْـلاً وسَهْـلاً=مَرْحَبا فِيكَ يا وزِيـرَ الثقَافَـهْ
حَدَّثْتنا بالأمْسِ عَنْـكَ الأمَانِـي=بِحَديثِ تَرْوي القَوافي طَوافَـهْ
عَـمَّ نَجْـدا فَرَامَـةٌ تَتَغـنـى=فِيه حَتى رَوَتْ صَداه الرَّصافَهْ
فإذا أنْتَ فـي عُنَيْـزة ضَيْـفٌ=يَعْبِقُ الحُـبَّ خَطـوُه بِكثَافَـهْ
فَبِكَ الفِكْـرُ والمُثقـفُ يَزْهُـو=وبِكَ الفـنُّ حافِـلٌ بالإضافَـهْ
حَيْثُ تَرْعى آدابنا سَوفَ نَسْمو=في رُؤاكُمْ ونَرتقِـي لا مَخَافَـهْ
وبِهَا يَحْتفِـي سِوانَـا فَنَلْقَـى=مِنْه فيهَا إعْجابَـه واعْتِرافَـه
قِفْ هُنا فَالغَضَا يُنادِيكَ شَوقـاً=يتَعالَى أمَـا سَمِعْـتَ هُتافَـهْ؟
أنْـتَ يازَائِـراَ يَحُـثُّ خُطَـاهُ=كَيْفَ يَبْدُو المسارُ دَرْبَ قِيافَهْ؟
كَيْفَ تَمْضي وَلَمْ تُسامِرْ بَلَيْـلٍ=شُعرائي وأنْتَ رَبُّ الحَصَافَـهْ؟
يا وزِيرَ الإعْلامِ هَـذا بِعُرفِـي=مَوقِفٌ يَسْتِثيرُ أهْلَ الصَّحافَـهْ
شُعَرائي مِن جَاهِليـةِ قَومِـي=بامْتدّاد إلـى زَمَـان الخِلافـهْ
واتصَـالٍ إلـى زَمَانِـكَ هَـذا=مَشْهدٌ نابِضٌ وَليْـسَ خُرافـهْ
كُلُّهُـم سَامِـرٌ لَـديْ فَـهـذا=يَكْشِفُ الحولُ شِعْره واحْتِرافَهْ
فاسْتَمِعْ مَا يَقُولُ فارِسُ عَبْـس=فَهْوَ يَحْكي انِطلاقَه وانْعِطافَـهْ
مَالِكُ ابنُ الرَّيْبِ اعْترَاه شُعُـورٌ=كَدَبيبِ جَرَى بِه مِـنْ سُلافَـهْ
قَدْ تَمَنَّى لَو أنَّـه بـاتَ لَيْـلا=في دِيَار الغَضَا فَألْقـى لِحَافَـهْ
ذاكَ حِينَ اجْتارَ الغضَا في رِكَابٍ=غازِياً بعدَتْـه عَنْـه المسَافَـهْ
فَتَمَنَّـى أن الغَـضَـا لِلـيـالٍ=بَعْدُ مَاشَى مَسَارَه وانْصرافَـهْ
ولأهْلِ الغَضَـا تَمَنـى مَـزَارا=ليْلَةً لَو دَنا الغَضَا فاسْتضَافَـه
كَيْفَ تَمضي إيـادُ دُونَ لِقـاءِ=بِالغَضَا؟ فالمُحِبُّ يَنْسَى خِلافَـه
رُبَّمَا قَدْ خَشِيْتَ مِن شُعَرَائـي=مَطْلَباً يَرْسِـمُ الزَّمـانُ غِلافَـهْ
مَطْلَباً يسْألُونَـكَ اليـومَ فِيـهِ=نَادِياً يجْمَعُ الهَـوَي وَقِطافَـهْ
حِينَ يأتي سُؤالُهُم سَوفَ يَأتي=دُونَ رَيْـب مُوشَّحـاً بِلَطَافَـهْ
إنْ تَكُنْ تِلْك خَشْيةً مِنْكَ فاعْلَـمْ=شُعرائِي لا يَعْرفُونَ السَّخافـهْ
سَامِر القَوم مُطمَئنّـاً بِقُربـي=نَاعِمَ البَالِ يَـا وزيـرَ الثقافَـهْ
ولكَ الأمْـر والقـرَارُ اجتهَـادٌ=فالغَضاَ لا يُجِيـزُ إلا الضِّيافَـهْ

-

رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مَضافَـهْ , لكَ , العُيُـونِ , فِينَا , كُلُّ

« - | - »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الساعة الآن 04:51 AM
   
 
الساعة الآن 04:51 AM
Powered by vBulletin™ Version 4.1.9 Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
Des By YsOrI
الحقوق محفوظه لشعراء عنيزة 2004-2014