قائمة الجوال

 
التسجيل 

قم بالتسجيل الان فى المنتدى

 
البحث المتقدم  

البحث فى المنتدى

 
التعليمات 

اطلع على تعليمات المنتدى

 
مشاركات اليوم 

المشاركات االجديدة فى المنتدى

 
اتصل بنا 

ساهم فى تطوير المنتدى

مرحبا بك

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


العودة   شعراء عنيزة > شعــــراء الفصحــــــى > عبدالعزيز حمد القاضي


عبدالعزيز حمد القاضي

العودة شعراء عنيزة > شعــــراء الفصحــــــى > عبدالعزيز حمد القاضي تحديث الصفحة أين الوفاء؟


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013, 12:20 PM   [1]
 





 






لماذا؟ لماذا؟ وأين الوفاء!=أهذا الجزاءُ؟ فبئس الجزاء
تركتكِ قلبًا حنونًا ألوفًا=يُشيعُ السلامَ على الأصدقاء
تركتكِ إحساسَ روحٍ بريئًا=كرِقَّةِ وردٍ نضيرِ البهاء
تركتكِ عقلاً يفيض احتراما=ويحمل دومًا جميل الوفاء
فما لي أراكِ تقنَّعتِ وجهًا=كحَرِّ الهجير وقَرِّ الشتاء
وما لكِ صرتِ كسكّين غدرٍ=تُدغدغ ظهري وظهر الإخاء!
وصرتِ كوحشٍ يمارس غيظًا=بمخلب نَقْضٍ ونابِ رياء
وعُدتِ كذئب تضور جوعا=فصال على خِدْنِهِ في المساء
وأقربُ مني إليك أسأتِ=إليه بكل برود الدماء!
وفاؤكِ ولّى وعهدك ولّى=وعقلك ذاب كملحٍ بماء
تناجينَ قلبًا قضى منذ دهرٍ=وروحًا طواها فضاء الشقاء
ألم أقتلِ الوصلَ ذاتَ قرارٍ=لأقبلَ فيه جميلَ العزاء؟
رجوتِ رجوتِ وأمّلتِ خيرا =رجوتِ كثيرا وضاع الرجاء
وحين مللتِ شتمتِ خيالي=وأغريتِ فيَّ جنونَ الجفاء
تَرُومين غيظي الشديد برقصٍ=يُسَلّي جموعا من الغُرَباء
تَرُومين غيظي وغيرةَ روحي=ولست أغار من البُلَهاء
وعينُك قالت بصمتٍ: حَذار!=وقلبك هدد بالاِعتداء
وقال أعدني كما كنتُ يوما=وإلا ترقّبْ مريرَ العداء!
فمن أنتِ حتى أغارَ عليكِ؟=ومن هُمْ لأحْمِلَ هَمَّ العناء؟
ألم أقطعِ الخيطَ خيطَ التلاقي=فمالي وللغيظِ من ذا الهراء!
فلا خير فيَّ إذا ذاب قلبي=لصوت عويلٍ أليم البكاء
ولا خير فيَّ إذا عُدْتُ يومًا=وحطّمتُ عقلي لقلب البلاء
ولا خير فيَّ إذا ما حَزِنْتُ=لطيفٍ يعانق وجه السماء
ظننتِ وخابت ظنونُكِ جهلاً=بطبعي العَصِيِّ على الاِحتواء
فقلبي يسيرُ على هدي عقلي=وعقلي يقدّسُ دينَ النقاء
وحين مضيتُ مضيتُ بعزم=يَفُلُّ الحديدَ كسيفِ القضاء
وقلبي إذا ما تولى تولى=ولم ألتفتْ ماضيا للوراء
مضيت وأحمل طيفًا جميلا=وذكرى الجمال لذاك اللقاء
حفظتُ عهودي وأطبقتُ صمتًا=لماضٍ تولّى كطيف الفناء
وللماضي عندي جميلُ وفاءٍ=فهل تحفظين جميلَ الوفاء


توقيع روح التميمي
تكلم حتى أراك ..!
رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لدن , الوفاء؟


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طلل الوفاء روح التميمي صالح الأحمد العثمين 0 2007 06:23 PM
لولا الوفاء (( صوتيه )) بواقي جرح عبدالله العليوي 15 2005 10:07 PM

الساعة الآن 11:39 PM
   
 
الساعة الآن 11:39 PM
Powered by vBulletin™ Version 4.1.9 Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
Des By YsOrI
الحقوق محفوظه لشعراء عنيزة 2004-2014